السودان: العفو الدولية: قوات الدعم السريع نفذت “اجتياحا قاتلا”

نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن محمد حمدان دقلو يتحدث في الخرطوم يوم 18 مايو ايار 2019. تصوير: نور الدين عبد الله - رويترز.

“اجتياح قاتل” قالت منظمة العفو الدولية، إن قوات الدعم السريع التابعة للمجلس العسكري الانتقالي، نفذته ضد المحتجين في السودان الأسبوع الماضي، في إشارة إلى أعمال العنف التي رافقت محاولة فض الاعتصام في الخرطوم، وأسفرت عن سقوط أكثر من 100 قتيل.

المنظمة قالت إن قوات الدعم السريع التي ارتكبت جرائم قتل واغتصاب وتعذيب ضد الآلاف في دارفور، تسبب اجتياجها القاتل حسب تعبيرها، بتزايد أعداد القتلى في الخرطوم، معتبرة أن تلك القوات التي يقودها محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري، شريك أساسي في العنف.

كما أضافت العفو الدولية أن التقارير حول إلقاء جثث القتلى في النهر خلال المداهمات، تبين مدى الانحطاط المطلق لما يسمى بقوات الأمن هذه، وفق تعبيرها، خاصة أن مصادر محلية أكدت أن قوات دقلو أطلقت النار على مدنيين عزل.

اتهامات ينفيها المجلس العسكري الذي يقول إنه يواجه حملة إعلامية سلبية من جهات وصفها بالمغرضة، مضيفاً أن المداهمة استهدفت من أسماهم بالمتفلتين الذين فروا من موقع الاعتصام وأحدثوا فوضى.

إلا أن المنظمة الحقوقية قالت إن تاريخ السودان الحديث معروف بإفلات مرتكبي جرائم الحرب وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان من العقاب، داعية مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي ومجلس الأمن الدولي، إلى اتخاذ التدابير الفورية اللازمة، لإخضاع من قالت إنهم مرتكبي جرائم العنف في السودان للمساءلة.

الاتحاد الأفريقي يعلق عضوية الخرطوم إلى أن يتم نقل السلطة لحكومة مدنية

دعوة لم يتأخر الاتحاد الأفريقي في الاستجابة لها، وإن لم تكن الاستجابة على قدر الأزمة، حيث أعلن الاتحاد عن تعليق عضوية السودان فيه، حتى تتولى السلطة في البلاد حكومة مدنية انتقالية.

بيان صادر عن قسم الأمن والسلام في الاتحاد الأفريقي، قال إن هذه هي الطريقة الوحيدة للخروج من الأزمة.

قد يعجبك ايضا