السودان .. الصحة العالمية: الأزمة الإنسانية تزداد سوءاً وتتطلب استجابة عاجل

حذّر مكتب منظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط من تفاقم الأزمة الإنسانية في السودان بشكلٍ مقلق، ممّا يُنذر بمعاناة لا تُوصف لِلملايين من سكانه.

وأوضح المكتب الإقليمي أن احتياجات الشعب السوداني تتزايد بوتيرةٍ سريعة، ممّا يتطلّب استجابةً إنسانيةً عاجلة وشاملة من قبل المجتمع الدولي.

ولفت المكتب إلى أنّ منظمة الصحة العالمية تُكثّف جهودها لمواجهة هذه الأزمة، وذلك من خلال العمل عبر مكاتبها الإقليمية والقطرية.

وأكّد المكتب على أنّ المنظمة تعمل في مدينة أدري بتشاد لفهم احتياجات اللاجئين السودانيين والمجتمعات المضيفة لهم، مُشيرًا إلى أنّ 600 ألف شخص هربوا من العنف في السودان وعبروا إلى أدري.

وذكر المكتب أنّ المنظمة تُخطط لتوسيع نطاق عملياتها لتشمل دارفور في غرب السودان، والتي تُعاني من أعمال عنفٍ وحشية وتهديدٍ حقيقيٍ بالمجاعة.