السودان: الحياة تعود إلى طبيعتها بانتهاء العصيان المدني في الخرطوم

بعد ثلاثة أيام من العصيان المدني، وتوقفٍ شبه تام للحياة في العاصمة، وافق المجلس العسكري السوداني وحركة الاحتجاج على العودة قريباً إلى طاولة المفاوضات.

ومع إعلان قوى الحرية والتغيير انهاء العصيان المدني إلى إشعارٍ آخر، بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها في الخرطوم ومدن أخرى.

بعض المتاجر فتحت أبوابها، ولوحظ حركة السكان والحافلات في الشوارع، لكن بعض الأسواق بقية مغلقة، كما فضل بعض السكان البقاء في منازلهم بسبب الانتشار الأمني الكثيف في معظم المدنية.

من جانب آخر، دان مجلس الأمن الدولي مساء الثلاثاء بشدة أحداث العنف الأخيرة في السودان، موجهاً الدعوة الى المجلس العسكري الحاكم وقادة حركة الاحتجاج للعمل معاً من أجل إيجاد حل للأزمة.

وأطلقت المعارضة الأحد، حملة العصيان المدني رداً على القمع الذي مارسه الجيش في فض اعتصام المحتجين أمام مقر قيادة القوات المسلحة والذي أسفر عن مقتل العشرات.

كما عُلقت المحادثات بين الطرفين في العشرين من ايار/مايو، بسبب عدم التوصل الى توافق حول تشكيل مجلس سيادي في الهيئة الانتقالية التي ستدير البلاد.

قد يعجبك ايضا