السودان: الحرية والتغيير تطلب إرجاء تشكيل المجلس السيادي مدة 48 ساعة

يبدو أن قوى الحرية والتغيير السودانية المعارضة، لم تحسم موقفها بعد بشكل نهائي، بالنسبة للأسماء المرشحة لتمثيلها في المجلس السيادي، الذي سيقود المرحلة الانتقالية.

فبينما ينتظر السودانيون الإعلان عن تشكيلة المجلس، خرج المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، شمس الدين كباشي، ليعلن عن إرجاء تشكيل المجلس السيادي مدة 48 ساعة، بناءً على طلب من قوى الحرية والتغيير حتى تتمكن من التوصل لتوافق بين مكوناتها على قائمة مرشحيها.

كباشي قال إن المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، عقدا اجتماعاً في القصر الجمهوري اتسم بروح المسؤولية والشراكة، وأكد الجانبان فيه على التزامهما بتوقيتات تشكيل هياكل السلطة الانتقالية المعلنة، وفقا ما ورد في ملحق أرفق مع الوثيقة الدستورية.

وبحسب كباشي فإن كل طرف سلّم أسماء مرشحيه الخمسة للمجلس السيادي وتم التوافق على الشخصية الحادية عشرة لعضوية المجلس، إلا أن قوى الحرية والتغيير تراجعت عن ترشيح بعض الأسماء، وطلبت منحها مهلة 48 ساعة لتسليم قائمة مرشحيها النهائية.

وسيكون المجلس السيادي حال تشكيله مشرفاً على المرحلة الانتقالية التي تستمر 39 شهراً، ويقوم بتعيين رئيس مجلس الوزراء الذي تختاره قوى الحرية والتغيير، كما سيعتمد الوزراء الذين ورؤساء الولايات الذين يعينهم رئيس مجلس الوزراء، وأعضاء المجلس التشريعي، والموافقة على تعيين النائب العام وقضاة المحكمة العليا، وتشكيل مجلس القضاء العالي.

ويتمتع المجلس السيادي الذي يرأسه القائد الأعلى للقوات المسلحة، بسلطة إعلان الحرب بناءً على طلب من الحكومة، ورعاية قضايا السلام والحوار، واعتماد المعاهدات التي توقعها الحكومة مع دول العالم، بالإضافة إلى إلغاء أو إسقاط العقوبات وتعيين سفراء السودان في الخارج، وقبول اعتماد السفراء الأجانب في السودان.

قد يعجبك ايضا