السودان..الحراك الشعبي يجدد دعواته للتظاهر والمطالب لم تتغيّر

بعد فترةٍ من الهدوء الحذر في الشارع السوداني، عادت لجان المقاومة إلى دعوة الشعب للخروج في تظاهراتٍ للمطالبة بإنهاء الحكم العسكري وعودةِ الحكم المدني في البلاد.

لجان المقاومة السودانية التي تقود الحراكَ الشعبي في السودان، أعلنت في بيانٍ، العودةَ مرّةً أخرى إلى الشوارع في العاصمة الخرطوم، لتسيير مظاهرةٍ مليونية، وتأكيدِ مطالبها المتمثّلة بإنهاء الحكم العسكري.

اللجان أكّدت على ضرورة عدم إعطاء أيِّ شرعيةٍ أو اعترافٍ بالمكوّن العسكري الذي يحكم البلاد في الوقت الراهن، مشيرةً إلى أنّ مسيراتها ستكون عبارةً عن مواكبَ سلمية، داعيةً المواطنين للمشاركة الفاعلة فيها.

من جانبها أغلقتِ السلطات الأمنيّة الطرقَ المؤدية لقيادة الجيش في الخرطوم، وقال شهود عيانٍ، إنّ الاجهزة الأمنية قامت بإغلاق عددٍ من الجسور بولاية الخرطوم تحسُّباً لمظاهرات يومِ الأحد، مشيرين إلى أنه جرى استقدامُ قواتٍ إضافية، للسيطرة على الوضع.

وتأتي هذه الدعوات الجديدة للتظاهر بعد اعتصاماتٍ شعبيّة اجتاحت الشارعَ السوداني على خلفية مقتلِ تسعةِ متظاهرين مناهضين لقرارات قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، التي نصَّت على انسحاب القوات المسلّحة وقوات الدعم السريع من الحوار مع القوى المدنية.

قد يعجبك ايضا