السودان.. الجيش يتهم حركة “شمال” بانتهاك وقف إطلاق النار

بينما لا يزال القصف العنيف يهز العاصمة السودانية الخرطوم، قال شهود إن سكان مدينة كادقلي في جنوب غربي السودان بدأوا الفرار من المدينة مع تصاعد حدة التوتر بين الجيش السوداني والحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال-بقيادة عبد العزيز الحلو.

الجيش السوداني اتهم حركة شمال التي تتمتع بعلاقات وثيقة مع دولة جنوب السودان، بانتهاك اتفاق قائم منذ فترة طويلة لوقف النار وبمهاجمة مواقع له في مدينة كادقلي، ومدينة الدلنج بولاية جنوب كردفان، مؤكداً أن قواته تصدت للهجوم الذي شنته حركة شمال وكبدتهم خسائر كبيرة، بحسب زعمه.

ويأتي الحشد حول كادقلي، وهي عاصمة ولاية جنوب كردفان، بعد عشرة أسابيع تقريباً من بدء القتال بين الجيش وقوات الدعم السريع الذي يدور بمعظمه في العاصمة الخرطوم، مما يهدد بفتح جبهة صراع أخرى في الحرب الدائرة بالبلاد.

واشنطن تعلن رفع يدها عن محادثات السلام بين طرفي الصراع بالسودان

وفي سياق محادثات وقف إطلاق النار التي ترعاها واشنطن والرياض، أعلنت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية مولي في، أن الولايات المتحدة أرجأت المحادثات في شأن السودان، لأن الصيغة المتفق عليها لا تحقق النجاح المنشود، بحسب قولها.

مولي في قالت في حديث أمام لجنة فرعية للشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، إن اتفاقات وقف إطلاق النار لم تكن فاعلة بشكل كامل، لكنها أشارت إلى أنها سمحت بنقل المساعدات الإنسانية العاجلة للسكان.

والأربعاء، انتهت هدنة مدتها اثنان وسبعون ساعة تم الاتفاق عليها بين الطرفين بوساطة أمريكية-سعودية خلال محادثات في مدينة جدة السعودية.

قد يعجبك ايضا