السودان: التوقيع النهائي اليوم على وثيقة الإعلان الدستوري

يحبس السودانيون أنفاسهم مترقبين لساعة إعلان التوقيع النهائي على وثيقة الإعلان السياسي، ووثيقة الإعلان الدستوري، اللتين تمهدان لإعلان تشكيل الحكومة، وبداية الفترة الانتقالية، واللتين من المقرر التوقيع عليهما اليوم.

فبعد أشهر من الحراك الشعبي المستمر، وما تخلله من محطات كادت أن تنزلق بالبلاد إلى دوامة عنف قد لا تنتهي بسهولة، يقف الشعب السوداني على أعتاب مرحلة جديدة، بانتظار ما ستكشف عنه الساعات القادمة حول الأسماء التي ستقود المرحلة الانتقالية، التي تبدأ فعليا بالإعلان عن أسماء أعضاء المجلس السيادي.

ومع أن المجلس العسكري الانتقالي، لم يعلن رسميا عن مرشحيه، إلا أن بعض التسريبات أشارت إلى تولى الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئاسة المجلس السيادي, والفريق أول محمد حمدان دقلو نائباً له.

أما قوى الحرية والتغيير فمن أقوى الاسماء المرشحه لعضوية المجلس السيادي الباحث بابكر فيصل والناشط صديق تاور، وقد أعلنت تلك القوى اتفاق هياكلها على تولي الخبير الاقتصادي عبد الله حمدوك رئاسة الوزراء في الحكومة الانتقالية.

وشغل حمدوك عدة مناصب دولية منها الأمين العام السابق للجنة الاقتصادية لأفريقيا في بنك التجارة والتنمية, كما تم ترشيح عبد القادر محمد أحمد لمنصب رئيس القضاء ومحمد الحافظ لمنصب النائب العام.

يأتي ذلك بينما لا تزال بعض القضايا بين الأطراف السودانية محل خلاف ونقاش، أبرزها المآخذ التي تحتج بها الجبهة الثورية التي تمثل الحركات المسلحة، على وثيقة الإعلان السياسي والدستوري، والتي قد تكون من أبرز القضايا الخلافية في المرحلة القادمة.

قد يعجبك ايضا