السودان .. الأمم المتحدة تؤكد ارتفاع عدد النازحين إلى أكثر من 10 ملايين شخص

تخيل مدينةً بحجم لندن يتم تهجيرها..هذه هي الحال.. بهذه العبارات وصفت المديرة العامة للمنظمة الدولية للهجرة، إيمي بوب أزمة النزوح في السودان جراء الحرب المستمرة بين الجيش والدعم السريع ومن والاهم.

المنظمة الدولية للهجرة قالت إن عدد النازحين في السودان وصل إلى أكثر من عشرة ملايين شخص، مشيرةً إلى أن العدد يشمل اثنين فاصلة ثلاثة وثمانين مليون شخص نزحوا من منازلهم قبل بدء الحرب الحالية، بسبب الصراعات المحلية المتعددة التي حدثت في السنوات الأخيرة.

 

 

بوب اعتبرت أن أسباب النزوح تكمن في التهديد المستمر بتبادل إطلاق النار، والمجاعة والمرض والعنف العرقي والعنف القائم على النوع الاجتماعي، داعيةً المجتمع الدولي إلى ما وصفتها بـ “استجابة موحدة” لتجنب مجاعة تلوح في الأفق في السودان، حيث الاحتياجات الإنسانية “ضخمة وحادة وفورية”.

من جانبه، أكد المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، محمد علي أبونجيلة، أن أكثر من مليوني شخص آخرين لجؤوا إلى الخارج، معظمهم إلى تشاد وجنوب السودان ومصر، مشيراً إلى أن عدد اللاجئين والنازحين وصل إلى أكثر من ربع عدد سكان السودان.

وفي وقت سابق حذّرت وكالة الغذاء التابعة للأمم المتحدة طرفي الحرب الشهر الماضي من وجود خطر جدي من انتشار المجاعة والموت على نطاق واسع في منطقة دارفور الغربية وأماكن أخرى في السودان، إذا لم يسمحا بدخول المساعدات الإنسانية.

وبدأت الحرب في السودان في نيسان/ أبريل من العام الماضي، وأدت إلى مقتل أكثر من أربعة عشر ألف شخص وإصابة آلاف آخرين، بينما دفعت السكان إلى حافة المجاعة.

قد يعجبك ايضا