السودان: الأفراح تعم البلاد بعد الاتفاق على الوثيقة الدستورية

أخيراً وبعد أسابيع من الترقب بين مدٍّ وجزر، من قبل المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير السودانية المعارضة، خرج الاتفاق السياسي بشأن الأزمة في السودان إلى النور.

مبعوث الاتحاد الأفريقي إلى السودان محمد حسن لبات أعلن في مؤتمر صحفي، أن المجلس العسكري الانتقالي والمعارضة اتفقا على وثيقة دستورية تمهد الطريق أمام تشكيل حكومة انتقالية.

لبات وخلال مؤتمر صحافي في قاعة الصداقة بالخرطوم، قال إن الوفدين اتفقا اتفاقا كاملا على المشروع الدستوري مشيراً إلى استمرار الاجتماعات لتنظيم مراسم التوقيع الرسمي على الاتفاق.

مسيرات فرح عارمة جابت شوارع المدن السودانية الكبرى بمناسبة الإعلان عن الوثيقة الدستورية التي طال انتظارها، لتكون بداية صفحة جديدة في تاريخ السودان.

السودانيون خرجوا للشوارع دعماً للاتفاق، مطالبين بالمزيد من التقدم بشأن كافة النقاط الخلافية التي جرى التوافق عليها، بين قوى الحرية والتغيير المعارضة والمجلس العسكري الانتقالي مثل نسب التمثيل في المجلس التشريعي وضم قوات الدعم السريع إلى المؤسسة العسكرية.

التوافق على الوثيقة الدستورية، جاء مكملاً لاتفاق الإعلان السياسي، الذي تم توقيعه في 17 يوليو بين المجلس العسكري وقوى المعارضة، من أجل تشكيل مجلس عسكري مدني مشترك يؤسس لإدارة انتقالية تقود البلاد لمرحلة تستمر 39 شهرا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort