السودان.. اتفاق بين مجلس السيادة ووفد أمريكي على تعديل الوثيقة الدستورية

حزمةُ لقاءات لوفدٍ أمريكي مع سياسيين سودانيين بارزين لمعالجة الأوضاع المتأزمة في البلاد تماشياً مع خريطةِ التحول المدني الديمقراطي للسلطة تمخّضت عن اتفاقٍ بين الوفد ومجلس السيادة السوداني على تعديلِ الوثيقة الدستورية لمواكبةِ التطورات الحالية التي يشهدها السودان.

خلال بيانٍ لمجلسِ السيادة تمَّ الكشفُ عن اتفاقٍ على تشكيل حكومة كفاءاتٍ وطنيةٍ مستقلة برئاسة رئيس وزراءٍ مدنيٍّ لاستكمال مهام المرحلة الانتقالية وإجراء انتخابات حرّةٍ ونزيهة في نهايتها إضافة إلى الدخول في حوارٍ وطنيٍّ شامل لإنهاء الأزمة.

ويضمُّ الوفدُ الأمريكي مساعدَ وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإفريقية مولي فيي والمبعوث الخاص للقرن الإفريقي ساترفيلد، والقائم بالأعمال في السودان ونائبته والمسؤول السياسي بالسفارة.

السفارة الأمريكية تشترط عودة المساعدات بعودة الحكومة المدنية

على صعيدٍ متّصلٍ، قالتِ السفارةُ الأمريكية في الخرطوم إنَّ واشنطن لن تستأنفَ مساعداتها الاقتصادية للسودان ما لم يتمَّ وقفُ العنف وعودة حكومة يقودها المدنيّون.

السفارةُ قالت في بيانٍ إنَّ واشنطن ستدرسُ اتخاذ إجراءات لمحاسبة المسؤولين عن تعطيلِ العملية السياسية في البلاد، في حين ندَّدَ مبعوثونَ أمريكيون بالاستخدام غيرِ المتناسب للقوة ضد المحتجين بالسودان وخاصةً استخدام الذخيرة الحية والعنف الجنسي والاعتقال التعسفيّ، وفقَاً للبيان.

وكانتِ المساعدات الاقتصادية للسودان قد توقّفت منذ سيطرة العسكريين على السلطةِ في البلاد في الخامس والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

مظاهرات حاشدة بالخرطوم تكريماً لضحايا الاحتجاجات الرافضة للانقلاب

وميدانيّاً خرجَ آلافُ السودانيين إلى شوارع العاصمة الخرطوم، تكريماً لمقتل العشرات في عملية اعتراض المحتجين من قبل السلطات على استمرار سيطرة العسكريين على السلطة، منذ الانقلاب الذي حدث في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort