السودان: اتفاق بين “الحرية والتغيير” و”الجبهة الثورية” على الفترة الانتقالية

قوى الحرية والتغيير المعارضة، والجبهة الثورية السودانيتين، أتفقتا على الإسراع في تشكيل سلطة مدنية انتقالية، بحسب بيان صدر عن الطرفين عقب مفاوضات في أديس أبابا برعاية إفريقية.

البيان أوضح أن الطرفين توصلا لاتفاق سياسي بشأن إدارة الفترة الانتقالية في السودان، دون محاصصة، ودعا البيان المجتمع الدولي لدعم تطلعات الشعب السوداني.

متحدث باسم الجبهة الثورية، قال إن الأخيرة انتقلت بهذا الاتفاق من مرحلة الكفاح المسلح إلى مرحلة النضال السلمي من داخل السودان، مبيناً أن مفاوضاتها مع قوى الحرية والتغيير، لم تتطرق إلى مقاعد الجبهة في المجلس السيادي، وإنما ستشارك الجبهة في كافة هياكل الفترة الانتقالية بعد تحقيق السلام، على حدّ قوله.

وأكدهت الجبهة الثورية على لسان متحدثها، رفضها لنهج الانقلابات، وانفتاحها مع قوى الحرية والتغيير، لتشكيل مؤسسات الحكم المدني، والانتقال إلى مرحلة الحوار مع كافة الشركاء في الوطن وفق تعبيره.

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تسريع الانتقال السياسي في السودان

من جهة أخرى قال مدير شؤون أفريقيا في الاتحاد الأوروبي، كون فيرفاك ،إن السودان يحتل موقعاً مهماً في قضايا الهجرة والأمن بالنسبة للاتحاد الأوروبي، واصفاً الاتهامات بتقديم الاتحاد دعماً لقوات الأمن والدعم السريع في السودان، بأنها زائفة وتفتقر لأي أساس.

واعتبر فيرفاك عقب اجتماع للجنة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي حول السودان، أن من المهم حالياً، دخول السودان مرحلة الانتقال السياسي من دون تأخير، مبيناً أن إصلاح أجهزة الأمن وهيكلة القوات المسلحة مسألة ستطرح في المستقبل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort