السوداني يكشف عن آلية لوقف التصعيد بين “المقاومة الإسلامية” والقوات الأمريكية

منذ الهجوم الأمريكي الأخير على مواقع للحشد الشعبي العراقي، والحكومة العراقية تبذل جهوداً لوقف التصعيد من الطرفين، بموازاة تصاعد الدعوات في الأوساط الرسمية العراقية، للمطالبة بإنهاء وجود التحالف الدولي لمحاربة داعش في أراضي البلاد.

رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، كشف خلال لقاء مع قناة “العربية”، عن خطة عراقية لوقف التصعيد بين القوات الأمريكية وما تسمى بـ”المقاومة الإسلامية بالعراق”، تقوم على وقف هجمات الأخيرة مقابل وقف الرد الأمريكي.

السوداني، شدد على أن أي هجوم عسكري على أراضي العراق مرفوض من أي جهة كانت، مشيراً إلى أن الهدف من المطالبات بالأوساط العراقية لإنهاء وجود قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش الإرهابي، نزع أي مبررات للهجمات على مستشاريه في أراضي البلاد.

وقال رئيس الوزراء العراقي خلال التصريحات، إن الحكومة العراقية لم يكن لديها أي اتصال أو تنسيق مع الولايات المتحدة بشأن الهجمات الأخيرة غربي العراق، مضيفاً أن إقليم كردستان هو جزء من المفاوضات بشأن إنهاء وجود التحالف.


حسين وبلينكن يبحثان هاتفياً التطورات الأخيرة في المنطقة
يأتي ذلك، في وقت أفاد بيان صادر عن الخارجية العراقية، أن وزير الخارجية فؤاد حسين بحث مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، التطورات الأخيرة في المنطقة، وشدد على ضرورة العودة إلى طاولة الحوار في إطار اجتماعات اللجنة العسكرية العليا المشتركة لبحث التعاون الأمني بالبلاد.

وبحسب البيان، فإن الجانبين أكدا على أهمية العمل على تعزيز الشراكة الإستراتيجية بين البلدين واستمرار التنسيق والتشاور خلال الفترة المقبلة لمتابعة مسارات العمل المشترك من أجل مواجهة التحديات المتزايدة في المنطقة.