السوداني يبحث مع أعضاء كتلة “الصدارة” انتخاب رئيس للبرلمان

ضمن مساعي ترميم الوضع السياسي الداخلي بالعراق والتوصل إلى توافقات بين القوى السياسية بشأن انتخاب رئيس جديد للبرلمان، بحث رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني خلال استقباله أعضاء كتلة “الصدارة” البرلمانية السنية المشكلة حديثاً، عدداً من الملفات على رأسها ضرورة حسم ملف انتخاب رئيس مجلس النواب.

لقاء السوداني مع أعضاء كتلة “الصدارة” المشكلة من نواب مستقيلين من كتل سنية أخرى، بحث بحسب بيان صادر عن مكتبه، الأوضاع العامة بالبلاد، مشدداً على ضرورة حسم ملف انتخاب رئيس جديد للبرلمان العراقي من أجل استكمال العمل التشريعي والرقابي للمجلس، فضلاً عن أهمية التنسيق العالي بين الحكومة واللجان البرلمانية وعقد الاجتماعات التنسيقية.

كما استعراض اللقاء وفق البيان، عدداً من الملفات السياسية والاقتصادية، وأهمية دعم خطوات الحكومة، وإجراءاتها الخاصة بأهداف وأولويات برنامجها التنفيذي في النهوض بواقع الخدمات ومكافحة الفقر والبطالة وكذلك خطواتها في مجال الإصلاح الاقتصادي والمالي.

وتقول جهات عراقية، إن تشكيل كتلة “الصدارة” برئاسة وزير الدفاع العراقي السابق خالد العبيدي يثير التساؤلات عن الجهة التي تقف وراءها، وإذا ما كان امتداداً لما يمكن تسميته بـ”لعبة الانشقاقات” داخل الجسم السني بالبرلمان العراقي، أم أنه محاولة لتصعيد العبيدي كمرشح لرئاسة البرلمان مدعوم من إيران لتجاوز الخلاف السني – السني حول خلافة محمد الحلبوسي بالمنصب.

وكان خمسة قياديين في تحالفيْ “السيادة وعزم”، قد أعلنوا قبل أيام انسحابهم من التحالفين وتشكيل كتلة “الصدارة” النيابية، وعزوا ذلك إلى السعي لضمان التوازن الوطني وعودة النازحين إلى مناطقهم..

وفي السياق، رفع أربعة وسبعون نائباً من كتل نيابية مختلفة، طلباً لإدراج تعديل المادة الثانية عشرة من النظام الداخلي لمجلس النواب على جدول أعمال الجلسات، للمضي بانتخاب رئيس جديد للمجلس.

قد يعجبك ايضا