السودان:في أول ظهور بعد الإطاحة به..البشير يمثل أمام النيابة العامة

فيأول ظهور له بعد الإطاحة به في نيسان أبريل الماضي، نُقل الرئيس السوداني المخلوع عمر حسن البشير يوم الأحد من سجنه إلى النيابة العامة المكلفة بقضايا الفساد في العاصمة الخرطوم.

وأظهرت لقطات مصورة وصول البشير مرتديا الجلباب السوداني الأبيض التقليدي، إلى مكتب النيابة في الخرطوم يرافقه موكب مؤلف من آليات عسكرية وعناصر أمنية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن علاء الدين عبد الله وكيل نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية، أن النيابة استدعت الرئيس السابق ووجهت له تهم حيازة المال الأجنبي واستلام هدايا بصورة غير رسمية وأبلغته بحقه في الاستئناف.

والبشير الذي أطاح به الجيش واعتقله في الحادي عشر من أبريل بعد 16 أسبوعا من الاحتجاجات على حكمه الذي دام 30 عاما، محتجز حاليا بسجن في خرطوم بحري.

من جهة أخرى، توعّد نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو بإعدام الذين قاموا بتفريق اعتصام الحركة الاحتجاجية في الثالث من حزيران/يونيو الجاري ما أدى إلى مقتل العشرات وأثار حملة تنديد دولية.

واعتصم المتظاهرون لأسابيع أمام قيادة الجيش بالخرطوم للمطالبة بداية برحيل البشير، ولاحقا للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة، وبعد أيام على انهيار المحادثات بين قادة الاحتجاجات والجيش حول تسليم السلطة للمدنيين، اقتحم مسلحون مخيم الاعتصام في عملية قالت لجنة الاطباء إنها خلفت 120 قتيلا.

واتهم المحتجون “قوات الدعم السريع” التي يقودها دقلو بتنفيذ الحملة الأمنية الدامية ضد المتظاهرين.

وأكد المجلس العسكري مؤخرا بأنه هو من اتّخذ قرار فضّ الاعتصام، وأقر بحدوث أخطاء وانحرافات في العملية.

ومع تزايد المطالب بإجراء تحقيق مستقل، وصل الأمين العام للجامعة العربي أحمد ابو الغيط الأحد الى الخرطوم حيث أعلن المجلس العسكري إنّه التقى الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس.

قد يعجبك ايضا