السنغال تعيد 76 من مواطنيها من تونس وليبيا

أعلنتِ السنغال إعادةَ ستة وسبعين من مواطنيها من تونس وليبيا، وذلك بعد التصريحات المثيرة للجدل، التي أدلى بها الرئيس التونسي قيس سعيّد حول المهاجرين.
وأعقبتِ التصريحَ اعتداءاتٌ على المهاجرين، الذين تدفق المئات منهم إلى سفارات دولهم، طالبين إجلاءهم من تونس، حيث شكّلتِ الحكومةُ السنغالية خليّةَ أزمةٍ وسجّلت رعاياها الراغبين بالعودة إلى بلادهم.

وأفادت الخارجية السنغالية في بيان نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، أن مئة واثنين وسبعين مقيماً في تونس وليبيا سُجّلوا في القائمة، وأعيد منهم ستة وسبعون شخصاً بالفعل على متن رحلة سيّرتها شركة طيران السنغال الوطنية.

وكان سعيّد قد استنكر في خطابٍ خلال اجتماع مجلس الأمن القومي التونسي تدفقَ أعدادٍ كبيرة من المهاجرين غير النظاميين من إفريقيا وجنوب الصحراء، معتبراً أن ذلك يهدف إلى تغيير التركيبة الديمغرافية لتونس، بحسب وصفه.

قد يعجبك ايضا