السلطة التركية تسعى لخفض العتبة الانتخابية لعرقلة فوز المعارضة

مع استمرار تراجع شعبيته، وفق نتائج معظم استطلاعات الرأي في البلاد، قدّم التحالفُ الحاكم في تركيا مقترحاً إلى البرلمان، لخفض العتبة الانتخابية للأحزاب لدخول البرلمان من عشرة إلى سبعة بالمئة، في خطوة تهدف بحسب محللين لعرقلة تحالف أحزاب المعارضة من الفوز بالانتخابات المقبلة.

وبموجب مشروع القرار المقترح الذي حمل توقيعَ كامل نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم وحليفه حزب الحركة القومية، سيتمكن كل حزب سياسي في البلاد من الدخول إلى البرلمان بمجرد حصوله على سبعة في المئة من أصوات الناخبين.

كما ينص مشروع القرار أيضا على ضرورة أن يكون الحزب السياسي الراغب بالمشاركة في الانتخابات قد عقد لمرتين متتاليتين مؤتمراته الكبرى في الولايات والأقضية.

وبحسب النظام الحالي للانتخابات في تركيا توزع المقاعد البرلمانية على أساس حصة التصويت لكل تحالف انتخابي، ثم تقسم على أساس حصة كل حزب في التحالف، ما يسمح للأحزاب الصغيرة بالفوز بمقاعد في الدوائر الانتخابية حتى لو حصلت على حصة قليلة من الأصوات.

في حين أن التغييرات القانونية الجديدة تنص على أن الأحزاب السياسية ستفوز بمقاعد برلمانية في الانتخابات المقبلة بناءً على التصويت لكل حزب سياسي على حدى، الأمر الذي سيمنع الأحزاب الصغيرة من إرسال مرشحيها إلى البرلمان في حال فشلها بتجاوز العتبة الانتخابية.

ويرى محللون أن الهدف من التغييرات الجديدة هو منع المعارضة من السيطرة على البرلمان في الانتخابات العامة المقبلة، حتى لو فازت بمنصب الرئاسة، فيما تتجه الأنظار إلى أحزاب المعارضة، التي قد تضطر للتحالف مع حزب الشعوب الديمقراطي الذي سيكون بحسب استطلاعات الرأي من بين خمسة أحزاب فقط ستدخل البرلمان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort