السلطات تعلن انطلاق الانتخابات المحلية والولائية في الجزائر

مراكزُ الاقتراعِ الجزائريّة فتحت أبوابَها اليومَ السبت للمواطنين للتصويت في الانتخابات المحلية المبكرة، بمشاركةِ ثلاثةٍ وعشرينَ مليون ناخب، حيث تستمرّ عمليّة الاقتراع إلى الساعة السابعة مساءً من اليوم نفسه.

ويتنافس في الانتخابات المحلية مئةٌ وخمسة عشر ألفًا ومئتان وثلاثون مرشحاً للمجالس البلدية على أربعةٍ وعشرين ألفًا وتسعِمئةٍ واثنينِ وثلاثينَ مقعدًا، وثمانيةَ عشرَ ألفًا وتسعُمئةٍ وثلاثةٌ وتسعونَ مرشّحاً لمجالس الولايات على ألفين وأربعة مقاعد.

ويبلغ عدد مجالس الولايات ثمانية وخمسين مجلساً يمثّلون في الوقت نفسه عدد محافظات الجزائر، فيما يصل عدد المجالس البلدية إلى ألفٍ وخمسِمئةٍ وواحدٍ وأربعينَ مجلساً.

وفي سابقةٍ من نوعها، بقيت أربعُ بلدياتٍ من دون قوائم مرشحين، ولم يتمكن أيُّ حزبٍ أو شخصياتٌ مستقلة من الحصول على النصاب القانوني في هذه البلديات لتقديم مرشحين عنها.

كما قاطع حزبان رئيسيان الانتخابات، هما حزب العمل وحزب التجمّع من أجل الثقافة والديمقراطية، فيما لم يتمكن نحو ثلاثين تشكيلاً سياسياً آخر من ضمان التوقيعات القانونية لتقديم قوائم لها في البلديات والولايات.

وبحسب وسائل إعلام محلية فقد تميّزت الحملة الانتخابية التي دامت ثلاثة أسابيع بالفتور في عدة مناطق بالجزائر، إلا أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون أكّد أن نسبة المشاركة لاتهم بقدر مصداقية الانتخابات ونزاهتها.

وتعتبر هذه الانتخابات هي الثالثة من نوعها التي تجري في عهد الرئيس عبد المجيد تبون الذي تعهد بتغيير كل المؤسسات الدستورية الموروثة عن عشرين سنة من حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort