السلطات تعلن الطوارئ في الإقليم الجنوبي الغربي بسبب الفيضانات في إيران

كارثة إنسانية جديدة يعيشها الشعب الإيراني لحقت بركب الأزمات الداخلية التي خلفها تدهور الاقتصاد الإيراني، دفعت السلطات الإيرانية إلى إعلان حالة الطوارئ متمثلة بإخلاء قرى تهددها الفيضانات في مناطق بجنوب غرب البلاد.

حاكم إقليم خوزستان غلام رضا شريعتي، أكد بأن السلطات أخلت قرابة ستة وخمسين قرية قرب نهري دز وكرخه، بعدما قرر المسؤولون تصريف المياه من خزانين كبيرين على النهر بسبب توقعات بهطول المزيد من الأمطار.

شريعتي قال أيضاً بأن الفيضانات قد تهدد الاهواز عاصمة الاقليم إذا مابلغ هطول الامطار أعلى معدلات التوقعات، جاء ذلك بعد أن ضربت سيول مناطق بشمال وجنوب البلاد أسفرت عن مئات الجرحى وأكثر من 45 شخصاً لقوا حفتهم.

وفي إقليم لورستان المجاور، أخلت السلطات الإيرانية ما لا يقل عن ثماني قرى ومناطق بمدينة دورود، في وقت أكدت فيها مساعيها لتعويض السكان عن الأضرار الناجمة عن الفيضانات في ظل أزمة اقتصادية تعيشها إيران.

وتحاول السلطات الإيرانية التي تعيش حالة من التخبط احتواء الموقف الكارثي للفيضانات التي خلفت أضرار مادية وبشرية كبيرة وذلك وفقاً لما أوضحه وزير الطاقة رضا أردكانيان المسؤول عن الموارد المائية.

ويتوقع أن تتحمل المناطق الغربية والجنوبية الغربية من البلاد وطأة العواصف في الأيام المقبلة، خاصة بعد إعلان حالة التأهب في مدنية سنندج بمحافظة كردستان إيران التي اجتاحت السيول بعض أجزاءها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort