السلطات السودانية تقرر توحيد سعر صرف الجنيه لمعاجلة التحديات الاقتصادية

أعلنت السلطات السودانية أن اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية قرَّرت توحيد سعر صرف الجنيه السوداني لمعالجة التحديات الاقتصادية التي تواجه البلاد.
وأصدرت اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية في السودان جملة من القرارات تضمنت توحيد سعر صرف الجنيه السوداني مقابل الدولار، وتأمين انسياب المواد البترولية لضمان استقرار الإمداد الكهربائي وتسهيل إجراءات توفير احتياجات شهر رمضان المعظم.

كما وقررت اللجنة إنشاء محكمة خاصة لمحاكمة مخربي الاقتصاد الوطني، خاصة فيما يتعلق بالتهرب الضريبي والتلاعب بالدولار وتهريب الذهب، بجانب تفعيل القوة المشتركة لمكافحة التهريب، ومراجعة منشور سياسات بنك السودان فيما يتعلق بحصائل الصادر، بجانب استكمال إجراءات قيام بورصة الذهب، ومراجعة الرسوم على جرام الذهب.

وتضمنت قرارات اللجنة أيضا مراجعة أداء الوزارات عبر بيوت خبرة متخصصة، وإشراك اتحاد أصحاب العمل في أعمال اللجنة للاستفادة من تجاربهم وخبراتهم بجانب مراجعة محفظة السلع الأساسية والعمل على تنشيطها والقيام بزيارة ميناء بورتسودان عاجلاً لمعالجة كافة الإشكالات.

وخفض السودان قيمة العملة قبل عام مما ساعد على استقرار سعر الصرف عند نحو 450 جنيها للدولار
لكن في الأسابيع الأخيرة عادت السوق السوداء إلى الظهور ليجري تداول الجنيه عند مستويات أضعف.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort