السلطات السودانية تفرج عن معتقلين سياسيين بعد يوم من الإضراب عن الطعام

بعد إعلانِ تحالفِ قوى الحريةِ والتغييرِ في السودان، أن عددًا من المعتقلين السياسيين في البلاد بدأوا إضراباً عن الطعام، احتجاجاً على استمرار احتجازهم منذ ليلة الانقلاب العسكري، تواردت الأنباء بالإفراج عن عدد من المعتقلين المضربين عن الطعام.

وزارة الإعلام السودانية، قالت في بيانٍ لها، إنه تمّ الإفراجُ عن وزيرِ شؤونِ مجلسِ الوزراءِ السابق خالد عمر يوسف وآخرين، بعد أقلَّ من يومٍ من بدءِ إضرابِهم عن الطعام.

بيان الوزارة السودانية أشار إلى أنه تمّ الإفراج أيضاً عن حاكم ولاية الخرطوم السابق أيمن نمر، وعضو فريق مكافحة الفساد ماهر أبو الجوخ، في حين لا يزال العديد من المسؤولين السياسيين البارزين قيدَ الاعتقال.

وفي وقتٍ سابق، أصدر حزب “المؤتمر السوداني”، بياناً كشف فيه أن خالد عمر يوسف وآخرين بدأوا إضراباً عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقالهم، رغم توقيع اتفاق بين القادة العسكريين ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك كان من بين بنوده، الإفراجُ عن جميعِ المعتقلينَ المدنيين.

وتسبب الانقلاب العسكري الذي نفّذه الجيش السوداني، في الخامس والعشرين من تشرين الأول / أكتوبر الماضي في تجميد اتفاق لتقاسم السلطة بين الجيش والمدنيين من تحالف قوي الحرية والتغيير، واعتقال عدد من الوزراء والمسؤولين المدنيين الكبار.

وعلى إثر الانقلاب شهدت العاصمة الخرطوم ومدن أخرى احتجاجاتٍ شبهَ يوميّةٍ تدعو لتنحي الجيش عن المشهد السياسي ومحاسبته على سقوط قتلى من المدنيين في المظاهرات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort