السلطات السودانية تعلن حالة الطوارئ في دارفور بعد أعمال عنف واعتصامات

 

في خطوةٍ لوقف الاحتجاجات والاعتصامات في ولاية دارفور غربي السودان، ذكرت وكالة السودان للأنباء أنّ السلطات أعلنت حالة الطوارئ في جزءٍ من الولاية التي تمزقها الصراعات بعد وقوع أعمال عنفٍ واضطراباتٍ في بلدتَين.

الاعتصامات امتدّت من منطقة نيرتتي، بالقرب من جبل مرّة في ولاية وسط دارفور إلى منطقتي فتابرنو وكبكابية في شمال الإقليم، فيما نُظِّمَ اعتصامٌ آخرُ من قبل محتجّين في ضاحية سوبا، جنوب العاصمة الخرطوم.

ويطالب المحتجّون بتحسين الأوضاع الأمنية وبحكومةٍ مدنيةٍ للولاية، في حين يشغل عسكريون مناصب حكّام ولايات السودان رغم الإطاحة بالرئيس السودانيّ السابق عمر البشير.

بعثة الاتّحاد الأفريقي بدورها قالت، إنّها أرسلت فريقاً لبلدة كتم في ولاية شمال دارفور بعد ورود أنباءٍ عن حرق قسمٍ للشرطة وسياراتٍ على يد محتجِّين مجهولِين، ولم تذكرْ البعثةُ مزيداً من التفاصيل.

واندلع الصراع في دارفور عام ألفين وثلاثة بعد أن ثار مسلّحون أغلبهم من غيرِ العرب على حكومة الخرطوم. ووُجِّهت اتهاماتٌ لقوات الحكومة ومجموعةٍ مسلّحةٍ بارتكاب أعمالٍ وحشيةٍ واسعةِ النطاق وإبادةٍ جماعيةٍ في الولاية. وتُقدِّرُ الأمم المتحدة أن نحوَ ثلاثمئةِ ألفَ شخصٍ قُتلوا في هذا الصراع.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort