السلطات السودانية تطلق سراح دفعة جديدة من المعتقلين في البلاد

أطلقت السلطات السودانية سراح دفعة جديدة من المعتقلين، الخميس، بينهم قادة، ووزراء ومسؤولون في الحكومة السابقة المعزولة.

وتضم الدفعة الجديدة فائز السليك المستشار الإعلامي السابق لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ووالي سنار السابق الماحي سليمان، والقيادي بتجمع المهنيين محمد ناجي الأصم، والناشط المجتمع ناظم سراج، والقيادي بحزب المؤتمر السوداني صلاح نور الدين.

والخميس أفرجت السلطات السودانية، عن والية نهر النيل آمنة المكي، التي اعتقلت فجر أحداث 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وكان إطلاق سراح جميع المعتقلين الذين ألقي القبض عليهم في أعقاب إجراءات الجيش في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، من بين أبرز مطالب المظاهرات الأخيرة في السودان.

ورغم التوصل لاتفاق بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وعبد الله حمدوك، عاد بموجبه الأخير إلى منصبه رئيساً للوزراء، لم تهدأ الاحتجاجات التي اجتاحت مدناً عدة في السودان.

وخرج عشرات الآلاف في شوارع الخرطوم ومدن أخرى، الخميس، مواصلين الضغط على قادة الجيش، بعد إبرام الاتفاق.

وينص الاتفاق على الإفراج عن المعتقلين السياسيين كافة، لكن حتى الآن أفرج فقط عن عدد من الوزراء والساسة، ولا يزال عدد آخر غير معلوم رهن الاعتقال.

قد يعجبك ايضا