السلطات الروسية تعلن احتراق منشأة عسكرية في منطقة بيلغورود

حدث أمني جديد يستهدف المواقع العسكرية الروسية على الحدود مع أوكرانيا، بعد سلسلة هجمات طالت مستودعات ذخيرة في مختلف المناطق الجنوبية الغربية لروسيا.

السلطات المحلية في منطقة بيلغورود، قالت، إنّ حريقاً شب في منشأة تابعة لوزارة الدفاع الروسية في منطقة قرب الحدود الأوكرانية، دون أن يسفر عن وقوع أضرار أو إصابات، لكنها لم تذكر تفاصيل عن طبيعة الموقع المستهدف.

وزارة الدفاع الروسية تعلن قصف “أسلحة غربية” ومطار في أوديسا

تطور يأتي في وقت تواصل القوات الروسية هجماتها في عدة مناطق أوكرانية، بما فيها مناطق الشرق والجنوب، وتحديداً أوديسا الساحلية على البحر الأسود، التي تعد من أبرزِ أهدافِ موسكو خلال المرحلة الثانية للهجوم.

وزارةِ الدفاع الروسية أعلنت في بيان، أنّ قواتها قصفت أسلحةً قدمتها الولاياتُ المتحدة ودول أوروبيّة إلى أوكرانيا، كما دمّرت مدرّجاً في مطار عسكري قرب مدينة أوديسا، باستخدام صواريخ أونيكس عالية الدقة، على حدِّ زعمها.

الأمم المتحدة تعلن فتح ممر آمن لإجلاء المدنيين من ماريوبول

بالانتقال إلى الجهة الجنوبية الشرقية لأوكرانيا، وتحديداً مدينة ماريوبول الساحلية، حيث يحاصر الآلاف من المدنيين في مجمع آزفستال للصلب، أعلنت الأمم المتحدة أنها بدأت الإشراف على ممر إنساني لإجلاء المدنيين من المصنع، بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر وروسيا وأوكرانيا.

وكانت وكالة رويترز قد أكدت إجلاء عشرات المدنيين من المنطقة المحيطة بآزوفستال، ووصولهم إلى مركز إيواء مؤقت، فيما قالت وزارة الدفاع الروسية، إن أكثر من أربعين مدنيا غادروا المنطقة المحيطة بمصنع الصلب يوم السبت.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort