السلطات الجزائرية تتأهب لمواجهة موجة جديدة من الاحتجاجات

أغلقت السلطات الجزائرية، مساء الخميس، منافذ العاصمة تحسبا لاحتجاجات “الجمعة الثامنة”، الرافضة لعودة رموز نظام الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة.
وقالت تقارير محلية إن السلطات الأمنية اتخذت، إجراءات مشددة لمنع المتظاهرين الوافدين من ولايات أخرى من الوصول إلى الجزائر العاصمة، مشيرة إلى وجود مخاوف من لجوء قوات الأمن إلى استخدام القوة.

وتعددت عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الجزائر الدعوات للتظاهر مجددا، الجمعة، بهدف إزاحة رموز النظام من المشهد السياسي.

وفي تصريح سابق، قال المحامي مصطفى بوشاشي، وهو أحد وجوه الحراك الجزائري، إن “الجزائريات والجزائريين لا يقبلون بأن يقود رموز النظام مثل عبد القادر بن صالح المرحلة الانتقالية وأن ينظموا الانتخابات المقبلة”.

قد يعجبك ايضا