السلطات التركية تواصل ترحيل اللاجئين السوريين قسراً إلى بلادهم

النظام التركي يواصل التضيق على اللاجئين السوريين عبر ترحيلهم قسراً إلى مناطق الصراع في سوريا

بلدية حي اسنيورت باسطنبول رحلت قافلة جديدة من اللاجئين السوريين إلى بلادهم ضمن إطار برامج تنظمها البلدية تحت اسم ” العودة القطعية”.

وبحسب صحفية حرييت التركية فإن القافلة التي رحلتها السلطات التركية ضمت
90لاجئاً سورياً، تجمعوا أمام مبنى البلدية القديم، ونقلتهم حافلات البلدية إلى المعابر الحدودية في كل من ولايتي هاتاي وكليس.

نائب رئيس بلدية أسنيورت خاليص شيمشك أشار إلى أن الحي سجّل عودة نحو
7 آلاف سوري منذ عام 2018، وألفين آخرين منذ شهر نيسان من العام الجاري، في إطار البرنامج المشترك مع مديرية الهجرة، والقائم على أساس “العودة الطوعية”.

وأجبر النظام التركي مئات اللاجئين السوريين الموجودين على أراضيها على العودة إلى بلادهم التي مزقتها الحرب، حيث جرت عمليات الترحيل القسري للاجئين، بعضهم مكبل بالأصفاد، بشكل ممنهج.

كما تم تهديد البعض منهم بالتعرض للضرب والأذى البدني، فيما تم خداع البعض الآخر للتوقيع على إقرار بطلب “العودة الطوعية”، وفق ما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية نقلاً عن تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية.

وبحسب تقرير العفو الدولية، فأنه تم توثيق ما لا يقل عن 20 حالة من عمليات الترحيل القسري غير القانوني من جانب النظام التركي. ويتواجد ما يقدر بنحو 3.6 مليون سوري ممن فروا من الحرب إلى تركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort