السلطات التركية تعتقل صحفيَّين ضمن إطار حملة على الإعلام

أمرت محكمة تركية الليلة الماضية الجمعة، 26 مايو/أيار، باعتقال اثنين من العاملين بصحيفة “سوزجو” المعارضة، وذلك في إطار حملة على الإعلام أثارت قلق الجماعات المعنية بالحقوق وحلفاء أنقرة في الغرب، حسب وكالة الأناضول للأنباء.

وكانت تركيا قد أصدرت الأسبوع الماضي مذكرات باعتقال صاحب الصحيفة وثلاثة من العاملين، بها بتهمة ارتكاب جرائم لحساب شبكة “فتح الله كولن” رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة، الذي تتّهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب في يوليو/تموز، وينفي كولن الاتّهام.

حيث تم اعتقال كل من ،مديحة أولجون المحرّرة الإلكترونية بالصحيفة وجوكمن أولو، مراسلها في إقليم إزمير، وتنتقد الصحيفة بشدّة الرئيس رجب طيب أرودغان، وحزب العدالة والتنمية الحاكم.

ويواجه صحفيا سوزجو المحبوسان، اتهامات منها “مساعدة شبكة كولن عن عمد والتواطؤ معها دون الانتماء لهيكلها الهرمي.

ويذكر أن الاعتقالات حصلت بعد أيام من قرار محكمة، بسجن رئيس تحرير الموقع الإلكتروني لصحيفة معارضة أخرى هي “جمهوريت” إلى حين محاكمته بتهمة نشر دعاية “إرهابية”. حسب زعمهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort