السلطات التركية تعتقل سيدة على شفا الولادة

ضاربة بعرض الحائط كل القوانين الدولية، أقدمت السلطات التركية، على اعتقال سيدة تركية تدعى جيدا نور أرأوغلو، وهي حامل في الشهر التاسع، بتهمة الانتماء إلى جماعة رجل الدين فتح الله غولن.

وتقبع حالياً المعلمة التركية جيدا نور أرأوغلو البالغة من العمر 27 عاماً، في السجون التركية تنتظر يوم ولادتها، حيث حكم عليها بالسجن ستة أعوام وثلاثة أشهر، بتهمة الانتماء لجماعة غولن.

وقالت جيدا إنها حاولت مغادرة تركيا لأنها لا تريد أن تلد طفلها في السجن، لكنها لم تستطع.

ويتم اعتقال الحوامل رغم أن القانون رقم 5275 يحظر اعتقال وحبس النساء الحوامل واللاتي لديهن أطفال دون العام والنصف، كما يتواجد في سجون النظام التركي عشرات الأطفال مع أمهاتهم.

يُذكر أن حكومة حزب العدالة والتنمية تتهم جماعة غولن بالوقوف وراء الانقلاب المزعوم في عام 2016 ، في حين أن الحركة تنفي بشدة التورط في أي انقلاب أو نشاط إرهابي، داعية إلى تحقيق دولي في الاتهامات الموجهة إليها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort