السلطات التركية ترحّل قسراً 26 مهاجراً سورياً إلى عفرين

سلطات النظام التركي رحّلت 26 سورياً، معظمهم من مهجَّري دمشق وريفها، ونقلتهم بحافلات إلى مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

ووفق مركز الغوطة الإعلامي، فإن عملية الترحيل تمت الخميس الماضي، وجاءت بعد أن أوقفت تركيا اللاجئين السوريين في منطقة أسنيورت باسطنبول، ونقلتهم إلى سجن مجاور لمطار الصبيحة في القسم الآسيوي من المدينة.

المركز أشار إلى أن عدد الموقوفين بلغ 150 سورياً، وأُوقفوا بسبب عدم حيازتهم وثيقة الحماية المؤقتة “الكملك” أو بسبب حملهم وثيقة صادرة عن ولاية أخرى.

لكنه أكد أن السلطات التركية رحّلت 26 من الموقوفين إلى عفرين، رغم حيازتهم وثيقة الحماية المؤقتة من ولاية تركية أخرى، بينما تم نقل البقية إلى الولايات المسجلين لديها.

وبحسب مصادر مطلعة فإن الشرطة التركية أجبرت المهجرين على التوقيع على أوراق لا يعرفون مضمونها، لافتةً في الوقت نفسه إلى تعرّض الذين رفضوا التوقيع إلى الضرب الشديد.

وفقاً للمصادر عينها فإن الأوراق التي أُجبر المهجّرون على التوقيع عليها، كانت تتضمن مزاعم بأن هؤلاء وافقوا بشكل طوعي على العودة إلى سوريا.

وفي سياق متصل، نقل موقع “بروكار برس” أن تركيا رحّلت الشهر الماضي 14 سورياً عبر معبر باب الهوى، معظمهم لديهم عائلات بقيت في تركيا، بعضها دون معيل.

ويوجد في تركيا أكثر من ثلاثة ملايين سوري يعانون من ضغوطات مختلفة وصعوبات معيشية، تتصل بالعمل والإقامة والتنقل بين الولايات التركية، وينظر النظام التركي على الدوام للاجئين السوريين كورقة مساومة، يستخدمها لابتزاز أوروبا والضغط عليها لتحقيق أهداف وغايات اقتصادية وسياسية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort