السلطات التركية ترحل قسراً أكثر من 20 لاجئاً سورياً للمناطق المحتلة

رحّلت سلطات النظام التركي أكثر من عشرين لاجئاً سورياً قسراً من تركيا إلى المناطق المحتلة شمالي سوريا.

ونقلت وكالة هاوار السورية عن مصادرها، أن سلطات النظام التركي رحّلت الثلاثاء بشكل قسري عبر معبر باب السلامة في مدينة إعزاز المحتلة اثنين وعشرين لاجئاً سورياً، رغم امتلاكهم ما تعرف ببطاقات “الكملك” في مناطق إقامتهم بتركيا.

وأشارت المصادر إلى أن عناصر فصيل “الجبهة الشامية” الإرهابي التابع للاحتلال التركي، المسيطر على معبر باب السلامة، فرض على كل شخص من المرحلين من تركيا إتاوةً قدرها خمسمئة ليرة تركية.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قد أكدت في تقرير لها نشر في آذار/ مارس الماضي، أن تركيا تجبر السوريين على التوقيع على استمارة ما تسمى بـ”العودة الطوعية” وترحيلهم إلى مناطق شمال سوريا المحتلة.