السلطات الإيرانية تعتقل 20 ناشطاً أذرياً مؤيداً لاحتجاجات الأهواز

على خلفية تأييدهم للاحتجاجات التي اندلعت في الأهواز جنوبي إيران، اعتقلت السلطات الإيرانية عشرين ناشطاً من الأذريين.

وبحسب جمعية الدفاع عن الأذربيجانيين في إيران، فإنّه تمّ الإفراج عن بعض المعتقلين بـ”كفالة”.

كما وأُطلق سراح الناشطة الحقوقية أولدوز قاسمي، التي اعتُقلت في الاحتجاجات، بكفالة بعد أربعة أيّام.

ومنذ الخامس عشر من يوليو/ تمّوز الجاري، يتظاهر الأهالي في مختلف مدن الأهواز احتجاجًا على نقص المياه.

الخارجية تدين استخدام العنف ضد المحتجين في الأهواز
إلى ذلك أدانت وزارة الخارجية الأمريكية، استخدام أجهزة الأمن الإيرانية العنف ضدّ المحتجين بسبب نقص المياه في الأهواز، وأكّدت أنّ واشنطن تدعم حقّ الإيرانيين بالتجمع السلمي والتعبير عن آرائهم دون تعرّضهم للعنف أو الاحتجاز.

وبحسب بيان الوزارة، فإنّ الاحتجاجات التي اشتعلت في البداية على خلفية شحّ المياه في الأهواز باتت تنتشر في مدن مختلفة، بما يشمل طهران وكرج وتبريز.

وحثّت الخارجية الأمريكية في بيانها، الحكومةَ الإيرانية، على السماح لمواطنيها بممارسة حقّهم بحرية التعبير وحرية الوصول إلى المعلومات.

ومن جانبه قال المتحدّث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، إنّ الإيرانيين بهذه المظاهرات يسلطون الضوء على تطلعاتهم التي لم يتم تحقيقها من احترام حقوق الإنسان، إضافة لاحتياجاتهم التي لم يتم تأمينها.

وأكّد برايس، أنّ الإيرانيين يمتلكون الحقّ في التعبير عن إحباطاتهم ومحاسبة حكومتهم، معرباً عن قلقه بشأن إطلاق قوّات الأمن، النار على المتظاهرين، لافتاً في الوقت نفسه إلى مراقبة واشنطن للتقارير التي تفيد بإبطاء الإنترنت في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort