السلطات الإسرائيلية تستجيب لمطالب الأسرى الفلسطينيين

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية إن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية أوقفوا خطواتهم الاحتجاجية التي بدأت الأسبوع الماضي إثر توصلهم لاتفاق مع مصلحة السجون.
ويقضي الاتفاق بتلبية مجموعة من مطالبهم أبرزها وقف تشغيل أجهزة التشويش، وتركيب هواتف عمومية في أقسام الأسرى.
وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين قدري أبو بكر إن تركيب الهواتف سيبدأ في أقسام الأسيرات، والأشبال والمعتقلات الشمالية.
وأضاف أن الاتفاق اشتمل أيضا على إعادة كافة الأسرى الذين جرى نقلهم من سجن النقب خلال الاقتحام الأخير قبل أكثر من 20 يوما، كما نص الاتفاق على تخفيض إجمالي الغرامات التي فرضت على الأسرى خلال المواجهة الأخيرة.

قد يعجبك ايضا