السلطات الإسبانية تضبط ليبيين مرتبطين بتنظيم داعش تسللوا إلى البلاد كجرحى حرب

كشف موقع إسباني، السبت، أن السلطات الإسبانية ضبطت ليبيين مرتبطين بتنظيم داعش الإرهابي، تسللوا إلى البلاد مستغلين برنامج مخصص لرعاية جرحى الحرب.

ومنذ العام 2011، منحت إسبانيا تأشيرات دخول لليبيين الذين أُصيبوا خلال الاحتجاجات ضد نظام معمر القذافي وما تبعها، لتزويدهم بالعلاج الطبي في المستشفيات الإسبانية، وحتى العام 2015، عندما توقف البرنامج، جرت رعاية نحو 800 ليبي في إسبانيا.

وأكد الموقع أن من بين أربعة وخمسة ليبيين من مدينة الزاوية، لم يشر إلى أسمائهم، دخلوا إسبانيا على مراحل، وقد تبين ارتباطهم بالتنظيم الإرهابي وكانوا أُصيبوا خلال مشاركتهم في الصراع الليبي.

وفضلًا عن تلقيهم العلاج في عيادات خاصة في مدريد وبرشلونة، استقر هؤلاء الليبيون في إسبانيا وبدأوا في إقامة اتصالات مع ليبيين آخرين يعيشون هناك.

وبحسب الموقع أن الشرطة الإسبانية رصدت هذه التحركات، وراقبت اجتماعات جرحى الحرب مع ليبيين آخرين يعيشون بالفعل في المدن الإسبانية، لتكتشف صلاتهم بخلية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي داخل ليبيا.

وفي عام 2015 أوقفت السلطات الإسبانية البرنامج المخصص لرعاية جرحى الحرب لأسباب أمنية تتعلق برصد الشرطة تقارير عدة تحذر من خطر وصول التنظيم الإرهابي من ليبيا إلى البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort