السلطات الأوكرانية: نحو 10 قتلى وجرحى بهجمات روسية شرق وجنوب البلاد

هجماتٌ متواصلةٌ تشنها روسيا على مناطقَ متفرقةٍ من أوكرانيا، سيما الجزء الشرقي، حيث تقع مناطقُ خاركيف ودونيتسك على وجه التحديد، والتي تشهد في بعض مناطقها معاركَ عنيفةً بين قوات البلدين.

السلطات الأوكرانية قالت الإثنين، إنّ شخصاً قُتل وأُصيب اثنان آخران، في هجومٍ روسيٍّ استهدف مُجمّعاً ترفيهياً في حي “زمييف” بمنطقة خاركيف، التي تتعرض لكثافةٍ من النيران الروسية، تزامناً مع هجومٍ بري، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يهدف لإنشاء منطقةٍ عازلة، تحدُّ من الهجمات الأوكرانية على بلاده.

 

 

هجوم خاركيف جاء في وقتٍ أعلنت سلطات دونيتسك، هذه المنطقة التي تسيطر القوات الروسية على أكثرَ من نصفها، تعرض قريةِ “ميخائيليفكا”، لقصفٍ بغاراتٍ روسية، خلّفت قتيلَين وجريحاً، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.

جنوباً، كان الوضع مشابهًا إلى حدٍّ ما، مع استمرار المعارك والقصف الروسي، إذ أفاد الجيش الأوكراني، بتعرض قريتين في منطقة خيرسون جنوبي البلاد، لهجماتٍ جديدةٍ من القوات الروسية، خلّفت ثلاثة جرحى على الأقل.

روسيا
وزارة الدفاع: قواتنا عززت مواقعها في شرق أوكرانيا

روسيا من جانبها أكدت مواصلةَ هجماتها على أوكرانيا، وقالت وزارة الدفاع الروسية، إنّ قواتها عزّزت مواقعها على محاور خاركيف ودونيتسك ولوغانسك.

وأعلنت موسكو خلال الأيام والأسابيع القليلة الفائتة، السيطرةَ على مجموعةٍ من القرى في خاركيف ودونيتسك، في تقدمٍ لم تؤكده كييف، لكنها أقرّت بصعوبة الوضع على الجبهة الشرقية، حيث تقع المنطقتان.