السلطات الأوكرانية تعلن مقتل وإصابة 23 شخصاً بقصف روسي على أوديسا

رغم تكثيف القوات الروسية هجماتها الجوية والبرية على مناطق شرق أوكرانيا، في محاولة لبسط السيطرة الكاملة هناك، لم تسلم مناطق الغرب الأوكراني من القصف الصاروخي الروسي الذي خلف قتلى وجرحى بصفوف المدنيين، بحسب ما أعلنت السلطات الأوكرانية.

أندريه يارماك، مدير مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قال إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب ثمانية عشر آخرون بقصف صاروخي روسي على مدينة أوديسا جنوب غربي البلاد.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الروسية، إن قواتها قصفت بالصواريخ مركزاً للبنية التحتية العسكرية في مدينة أوديسا، مضيفةً أن المركز يضم أسلحة أجنبية.

يأتي هذا، بعد ساعات على إعلان مسؤول في الرئاسة الأوكرانية، أنّ القوات الروسية استأنفت الضرباتِ الجويّةَ على مجمع آزوفستال في مدينة ماريوبول بالتزامن مع محاولاتِ اقتحامٍ بريٍّ للمجمع، حيث تتحصّنُ هناك قواتٌ أوكرانية محاصرة، بالتزامن مع قصف روسي مكثف على عدة مدن في منطقة لوغانسك.

السلطات تحقق في تقرير إعلامي عن وجود قوات بريطانية بأوكرانيا

إلى ذلك، ذكرت أعلى هيئة تحقيق رسمية في روسيا أنها تحقق في تقرير إعلامي، عن وجود خبراء من القوات الخاصة البريطانية غربي أوكرانيا، قالت إنهم من قوات النخبة العسكرية البريطانية المدربة على القيام بالعمليات الخاصة والمراقبة.

وفي وقت سابق من هذا العام، قالت بريطانيا إنها أرسلت مدربين عسكريين إلى أوكرانيا لتدريب القوات المحلية على استخدام الأسلحة المضادة للدبابات، لكنها أعلنت سحب جميع القوات قبل أسبوع من الهجوم الروسي.

في غضون ذلك، قال رومان ستاروفويت حاكم مدينة كورسك الحدودية الروسية، إن القوات الروسية قصفت نقطة عبور على الأراضي الروسية ما تسبب في اندلاع حريق دون وقوع إصابات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort