السلطات الأوكرانية تعلن إصابة 3 أشخاص بقصف روسي على أوديسا

يستمر مشهد التصعيد المتبادل بين القوات الروسية ونظيرتها الأوكرانية في البحر الأسود، الذي غدا مسرحاً للعمليات العسكرية وتوسع نطاقها، إذ تركز أوكرانيا على ضرب أهداف روسية بشبه جزيرة القرم، فيما تعمد روسيا على الاستهداف المكثف للموانئ الأوكرانية وخاصة في مدينة أوديسا جنوبي البلاد.

السلطات الأوكرانية، أعلنت إصابة ثلاثة أشخاص بمدينة أوديسا الساحلية جنوبي البلاد، جراء هجوم روسيٍّ جرى عبر مرحلتين بطائرات مسيرة وصواريخ كاليبر، بحسب حاكم أوديسا أوليه كيبر، الذي أشار إلى أن الهجمات الروسية أسفرت عن اندلاع حرائق كبيرة بالمواقع المستهدفة جراء الشظايا الصاروخية المتساقطة، إلى جانب سقوط جرحى مدنيين.

قيادة الأركان الأوكرانية في الجنوب تحدثت من جانبها عن إسقاط المسيرات الروسية المهاجمة والبالغ عددها خمس عشرة طائرة إلى جانب إسقاط ثمانية صواريخ من نوع “كاليبر” استهدفت المدينة الساحلية التي باتت هدفاً شبه دائم ضمن بنك الأهداف الروسية منذ انسحاب موسكو من اتفاقية الحبوب.

الخارجية تندد بالتصرفات الروسية “الاستفزازية” بالبحر الأسود

وفي السياق، نددت أوكرانيا بما وصفته بالتصرفات الروسية “الاستفزازية” بالبحر الأسود، وذلك بعد يوم من إطلاق سفينة حربية روسية طلقات تحذيرية وتنفيذها عملية إنزال على سفينة شحن هناك، حيث قالت وزارة الخارجية الأوكرانية، إنها تدين بشدة تصرفات البحرية الروسية التي تعرض سلامة الشحن بالبحر الأسود للخطر وهو ما يمثل انتهاكاً للقانون الدولي الخاص بالملاحة.

قد يعجبك ايضا