السلطات الأوكرانية تحث الغرب على تسريع إمدادها بالأسلحة لمواجهة الهجوم الروسي

مع تزايد وتيرة الهجمات والقصف الروسي في عدّة مناطقَ أوكرانية، لا سيما الهجومُ الأخير بمدينة دنيبرو الذي أسفر عن مقتل أربعين شخصاً وإصابة آخرين، حثت أوكرانيا الغرب على تسريع إمدادِها بالأسلحة، مع تعرّض القوات الأوكرانية لضغوطٍ متزايدةٍ على الجبهة الشرقية.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قال في خطابٍ متلفزٍ الإثنين، إنّ الهجوم على دنيبرو ومحاولات روسيا امتلاك اليد العليا في الحرب أبرز الحاجة لتسريع الغرب اتّخاذ القرار في توريد الأسلحة للقوات الأوكرانية.

هيئة الأركان الأوكرانية، من جانبها قالت إن روسيا شنّت أكثر من سبعين هجوماً صاروخياً خلال الساعات القليلة الماضية على مدينة باخموت في منطقة دونيتسك شرقي البلاد، إلى جانب قصف منطقة سوليدار حيث تستعر الاشتباكات بين القوات الروسية ونظيرتها الأوكرانية هناك منذ أسابيع.

السلطات الموالية لروسيا تعلن السيطرة الكاملة على سوليدار

في غضون ذلك، قالت السلطات الموالية لروسيا في منطقة دونيتسك بشرق أوكرانيا، إنّ قواتها والقوات الروسية تسيطر على مدينة سوليدار، وذلك بعد إعلان روسيا الجمعة سيطرتها على المدينة، لكن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قال في وقتٍ لاحق، إنّ القتال في المدينة ما يزال مستمراً.

وبعد أحد عشر شهراً من المعارك، تتواصل الحرب الروسية الأوكرانية دون تحقيق أيٍّ من الطرفين انتصاراً نهائياً، وسط استمرار تمسُّك كلِّ طرفٍ بأهدافه، وغيابٍ شبهِ تامٍّ لأيِّ فرصٍ لتحقيق تسويةٍ سلميةٍ للنزاع.

قد يعجبك ايضا