السلطات الأوكرانية تؤكد مقتل 4 مدنيين وإصابة 10 بقصف روسي

بينما يبقى شبحُ العملياتِ العسكرية مخيّماً على عدة مناطق أوكرانية وبشكل خاصّ منطقة خاركيف، حذّر حاكم تلك المنطقة أوليه سينيجو بوف سكانَ بعض البلدات من البقاءِ فيها، إذ كشف عن مقتل أربعة مدنيين وإصابة عشرة آخرين خلال القصف الروسي على مدينة خاركيف.

ووقوفاً عند المناشدات الدولية قالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشت شوك إنه تمَّ الاتفاق على فتحِ تسعة ممرّاتٍ إنسانية لإجلاء المدنيين، وهو ما يشملُ الإجلاء باستخدام السيارات الخاصة من مدينة ماريوبول المحاصرة.

فيريشت شوك أضافت في بيانٍ أن مساراتِ الإخلاء الأخرى ستكون من برديانسك وتوكماك وإنرهودار، وستُتاح مساراتٌ غيرها في منطقة لوغانسك شرقي البلاد إذا أوقفت القواتُ الروسية قصفَها.

وزارة الدفاع: السفينة “موسكفا” تعرضت لأضرار بالغة
وفي سياقٍ آخر أعلنت وزارةُ الدفاع الروسية أن السفينةَ الرئيسية في أسطولها بالبحر الأسود، وهي الطراد الصاروخيّ “موسكفا”، تعرَّضت لأضرارٍ بالغة بعد انفجار ذخيرةٍ على متنها، في حين أكّدت لاحقاً توقّفَ الانفجارات نافيةً تعرّضها للغرق.

ودون أن تعترف وزارةُ الدفاع الروسية بوقوع هجوم قالت في بيانٍ، إنّه يجري حالياً التحقيق في أسباب الحريق، وذلك بعد أن تمّ إجلاء طاقم الطراد بالكامل.

القواتُ الأوكرانية تبنّت استهداف تلك السفينة بصاروخ نبتون، مشيرةً إلى إلحاقِ أضرارٍ بالغة بها أدت إلى غرقها، وأضافت أن موسكفا شاركت في واحدٍ من الاشتباكات المبكّرة بالحرب، عندما رفض حرسُ الحدود الأوكرانيون في جزيرة سنيك الصغيرة في البحر الأسود أمرًا صدر من السفينة بالاستسلام.

ومع تواصلِ القتال الروسي الأوكراني، دعت نائبةُ وزير الدفاع الأوكراني هانا مايلر المدنيين الأوكرانيين إلى عدمِ العودة لمنازلهم التي نزحوا عنها في العاصمة كييف محذّرةً من استمرار تهديد الضربات الصاروخية الروسية وشنّ هجومٍ واسع النطاق.

وفي تطوراتِ الوضع الميداني في الشرق أكَّدت مايلر استمرار المعارك هناك مشيرة إلى أنَّ الصواريخَ والقنابل لا تزال تستهدف خاركيف ودونيتسك وزابوريجيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort