السفينة السورية “لوديسيا” تغادر رغم اتهامات أوكرانيا

بعد احتجازِها منذ يوم الإثنين الماضي بقرارٍ من القضاء اللبناني في ميناء طرابلس، أفادَ وزير النقل في حكومةِ تصريف الأعمال اللبنانية علي حمية أن السفينة السورية “لوديسيا” التي اتهمتها أوكرانيا بأنها تحملُ حبوباً سرقتها القوات الروسية، غادرت لبنان متوجهةً إلى سوريا.

وخلال تصريحاتِ صحفية لوكالة رويترز أكّد حمية أن السفينةَ غادرت لبنان، إذ أظهرت بيانات الشحنِ على موقع “مارين ترافيك” للخدمات البحريةِ أنّ السفينة راسيةٌ قبالة الساحل السوري بالقرب من مدينةِ طرطوس غربي البلاد.

هذا وحثّت وزارةُ الخارجية الأوكرانية، الحكومةَ اللبنانية على إعادةِ النظر في قرارها الخاص بإطلاقِ السفينة.

السفارةُ الأوكرانية في بيروت كانت قد اتهمت ثلاثةَ سفنٍ سورية من بينها لوديسيا بنقلِ حبوبٍ مسروقةٍ بصورةٍ معتادةٍ إلى سوريا منذ بداية الهجوم الروسي على أوكرانيا.

ومنذ العام ألفين وخمسة عشر فرضت واشنطن عقوبات على السفن الثلاثةِ بسبب دورها المزعومِ في الصراع الدائرِ في سوريا.

يُشار إلى أنّ السفينة السورية لوديسيا رسَت في ميناء طرابلس اللبناني في السابع والعشرين من يوليو تموز الماضي محمّلة بحوالي خمسة آلاف طنٍ من الشعير ومثله من دقيقِ القمح، حيث تمّ احتجازها بعد أن اتهمتها كييف بحمل حبوب مسروقة من المخازنِ الأوكرانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort