السفير الروسي: واشنطن تقترب من خط خطير في المواجهة مع موسكو

مواصلة الضخّ الأمريكي غيرِ المقيّد لأوكرانيا بالأسلحة تثير قلقَ روسيا المتزايد في الوقت الذي قال السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، إنّ واشنطن تواصل “صبَّ الزيتِ على النّار” في الصراع الأوكراني، وتقديمَ مساعداتٍ إضافية لكييف، منوِّها إلى أنها تقترب بذلك من خطٍّ خطير في المواجهة مع موسكو.

السفير الروسي أناتولي أنتونوف، لفت إلى أنّ تقديم حزمةٍ جديدةٍ من المساعدات العسكرية الأمريكية بقيمة مليار دولار لكييف، يؤكّد أنّ الولايات المتحدة لا تنوي المساعدة في تسوية الأزمة في أوكرانيا سلمياً بل تريد إطالة أمد الصراع.

وبحسب السفير الروسي، فإنّ الولايات المتحدة “تنجذب وتنخرط أكثرَ فأكثر في الصراع، وتقترب من خطٍّ خطير في المواجهة مع روسيا”، لافتاً إلى أنّ مثل هذه الأعمال لن تقدم أيَّ شيءٍ جيّدٍ للسلام والأمن، ولن تؤدي إلا إلى إطالة احتضار “النظام الأوكراني” على حد تعبيره.

 

موسكو تعلق عمليات التفتيش على أسلحتها بموجب معاهدة نيوستارت

في غضون، ذلك أبلغت روسيا الولايات المتحدة بأنها لن تسمح في الوقت الحالي بالتفتيش على أسلحتها بموجب معاهدة نيوستارت للحد من انتشار الأسلحة النووية، وذلك بسبب قيود السفر التي تفرضها واشنطن وحلفاؤها.

وزارة الخارجية الروسية قالت في بيان، إنّ شروط التفتيش التي اقترحتها واشنطن تُحرم فعلياً روسيا من حق إجراء علميات تفتيش على الأراضي الأمريكية.

يأتي ذلك في وقتٍ عمدت الولايات المتحدة وشركاؤها إلى غلق المجال الجوي أمام الطائرات الروسية من خلال العقوبات المفروضة على موسكو عقب قرارها مهاجمة أوكرانيا في شباط / فبراير الماضي.

قد يعجبك ايضا