السفير الأمريكي لدى بغداد يحدد أربع أولويات لإدارة جو بايدن في العراق

خلالَ مشاركتِهِ في ندوةٍ مرئيةٍ نظَّمها معهدُ الولاياتِ المتّحدةِ للسلام، حدَّد السفيرُ الأمريكيُّ لدى العراق ماثيو تولر، أربعَ أولوياتٍ لإدارة الرئيس جو بايدن الجديدة في العراق.

وتتمثّل هذِهِ الأولوياتُ بحسب تولر، بمواصلة الحرب على تنظيم داعش الإرهابي، والذي على ضوئه تتواجد القوات الأمريكية في العراق بطلبٍ من الحكومة العراقيّة، وكذلك مساعدة بغداد في محاربة الفساد ومواجهة التحديات الاقتصادية، ومواجهة فايروس كورونا، وأزمة تغيّر المناخ.

السفير الأمريكي أوضح أنّ الأهداف الاستراتيجية الأمريكية ثابتةٌ رغمَ تغيّر الإدارات المتعاقبة في البيت الأبيض، مضيفاً أنهم يدعمون جهود العراق التي تشتد الحاجة إليها لإصلاح وتنويع اقتصادها الذي يعتمد على النفط.

كما وأكد تولر بـ مواصلة الحفاظ على الوجود الأمريكي، ما دام ذلك ضرورياً لمساعدة الحكومة العراقية في منع عودة داعش والإرهابيين، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الانتخابات العراقية المقبلة تمثل نقطةَ تحوّلٍ في ديمقراطية البلاد.

من جانبه بحث رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، مع السفير تولر، أهمية الحوار الاستراتيجي بين البلدين، فضلاً عن العلاقات الثنائية، وتعزيز استمرار التعاون الأمني بين العراق والولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب.

وفي وقتٍ سابقٍ أعلن البيت الأبيض أنّ الولايات المتّحدة الأمريكيّة والعراق سيعقدان حوارًا استراتيجيّاً في شهر نيسان المُقبل.

وتهدف المحادثات الاستراتيجية التي انعقدت لأوّل مرّة خلال ولاية الرئيس السابق، دونالد ترامب، إلى تحديد مستقبل العلاقات الأمريكية – العراقية، التي شابتها توتّراتٌ كثيرة في خضمّ تصعيد إدارة ترامب ضد النظام في إيران.

قد يعجبك ايضا