السفير الأمريكي في بغداد يبدي قلقاً من استهداف أرتال التحالف الدولي

بعد تزايد وتيرة الهجمات ضدّ التحالف الدولي والشركات المتعاقدة معها، أعرب السفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر، عن قلقه من استمرار قصف بعض القوافل التي تحمل مساعدات إلى العراق.

السفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر

وقال تولر خلال تصريحات لمجموعة صحفيين، إنّ بلاده راضية عن دعم الحكومة العراقية، في حماية المنشآت الأجنبية.

وتتعرض قوافل نقل الدعم اللوجستي للتحالف الدولي في العراق، للاستهداف بشكل مستمر بالعبوات الناسفة من قبل فصائل مسلّحة.

وفيما يتعلق بالحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، أكّد السفير الأمريكي أنّ الحوار، ركّز على الجوانب المشتركة، فضلاً عن التركيز على مصلحة العراق، مضيفاً في الوقت نفسه أنّ الحوار أظهر الالتزام الجدّي من قبل الرئيس جو بايدن.

إحباط هجوم صاروخي على قاعدة عين الأسد الجوية في الأنبار

في المقابل أعلنت خليّة الإعلام الأمني في العراق، إحباط هجوم صاروخي على قاعدة “عين الأسد” الجويّة في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وبحسب بيان الخليّة، فقد تمّ العثور على سيارة قرب طريق هيت – بغداد شرق قاعدة عين الأسد، التي تتمركز فيها قوّات أمريكيّة، وفي داخلها أربعة وعشرين صاروخاً.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد، من انطلاق الجولة الثالثة للحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا بعد يوم من وجود قائد فيلق القدس في الحرس الإيراني إسماعيل قاآني في بغداد، لتوحيد الفصائل حول الانتخابات واستهداف الوجود الأمريكي في العراق.

قائد فيلق القدس في الحرس الإيراني إسماعيل قاآني
قد يعجبك ايضا