السفير الأمريكي: تخفيض عدد من الموظفين لن يؤثر على التزاماتنا تجاه بغداد

بعد توصيات من قادة أجهزة الاستخبارات والبنتاغون لسحب نصف الدبلوماسيين من السفارة الامريكية في العراق، أكد السفير الأمريكي لدى بغداد، ماثيو تولر، استمراره في أداء عمله.

تولر وفي مقطع فيديو نشر على صفحة السفارة قال إن حديثه جاء ردا على العديد من “الأصدقاء العراقيين” الذين اتصلوا به، للاستفسار عن التقارير الصحفية التي تحدثت عن نية واشنطن تخفيض عدد دبلوماسيين في بغداد.

الدبلوماسي الأمريكي أضاف بأنه سيفعل ذلك بدعم من فريق أساسي من الدبلوماسيين والمستشارين الأمريكيين للجيش العراقي وأن جميعهم ملتزمون بهذه العلاقة المهمة.

تولر أشار إلى أن تخفيض عدد من الموظفين لن يؤثر على التزام واشنطن في هذا البلد، مؤكداً في الوقت نفسه أن العمل الذي يقومون به في بغداد مستمر، وأن السفارة الأمريكية في بغداد والقنصلية العامة في أربيل ستواصلان تقديم خدمات الطوارئ للمواطنين الأمريكيين في العراق.

الفصائل الموالية لإيران تحشد في منطقة سهل نينوى وسنجار

وبالتزامن مع إعلان الولايات المتحدة قرارها خفض قواتها في العراق عمدت الفصائل الموالية لإيران في العراق، لحشد عناصرها في عدد من المدن والمناطق.

مصدر أمني عراقي كشف لصحيفة الشرق الأوسط أن الفصائل الموالية لإيران تعمل على زيادة تحشيد قواتها في منطقة سهل نينوى وسنجار، من خلال زيادة عدد المتطوعين في صفوفها ودفع مزيد من التجهيزات العسكرية للمنطقة.

قد يعجبك ايضا