السفارة الأمريكية في السعودية تدين أحدث هجمات الحوثيين على آرامكو للنفط

معركةٌ لم تحسمْ بعدُ بين السعودية والحوثيين، في ظل استمرار هجماتِ الأخيرِ على المملكة لا سيَّما تلك التي تستهدفُ منشآتٍ تابعةً لشركة أرامكو لتصدير النفط، الأمرُ الذي أثار تنديداً شديدَ اللهجة من جانب السفارة الأمريكية.

السفارةُ الأمريكية في السعودية أدانتْ أحدثَ هجمات الحوثيين في اليمن على المملكة بصواريخَ وطائراتٍ مسيرّةٍ، واصفةً إياها بغيرِ المقبولة والخطيرة.

السفارةُ الأمريكية في السعودية قالت إن هذه الهجماتِ تُظهِرُ اعتداءاتِ الحوثيين على المدنيين والبِنْية التحتيةِ الحيوية، بالإضافة إلى عدم اهتمامهم بالحياة البشرية والسعي لتحقيق السلام.

السفارة الأمريكية تؤكد التزام واشنطن بالدفاع عن أمن المملكة

وأضافت السفارة أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب السعودية وشعبها، مؤكدة التزام واشنطن الثابت بالدفاع عن أمن المملكة على حد تعبيرها.

هذا وذكرتْ وزارةُ الدفاع السعودية، أنّها اعترضتْ طائرةً مسيّرةً مُفخَّخةً قبلَ إصابتها لمخزنٍ للنِّفط في رأس تنورة حيث توجدُ مصفاةٌ وأكبرُ منشأةٍ بحريةٍ لتحميل النِّفط في العالم، مشيرةً إلى أن ذلك لا يستهدف أمنَ السعودية ومقدراتِها الاقتصاديَّةَ فحسب، وإنما يستهدفُ عَصَبَ الاقتصاد العالمي وإمداداتِه البتروليَّةِ.

من جانبها، أوضحتْ وزارةُ الطاقةِ السعوديةُ أن شظايا صاروخٍ باليستيّ سقطتْ بالقرب من مجمّعٍ سكنيٍّ في الظهران، دون أن تسفر الهجماتُ عن خسائرَ بشريَّةٍ.

وتحرّكَ الرئيس الأمريكي جو بايدن سريعاً لإلغاء تصنيف الحوثيين منظمةً إرهابيَّةً بهدف تخفيف حِدَّةِ أسوأ أزمةٍ إنسانيَّةٍ في العالم، وتعزيزِ الجهود الدبلوماسية بين طرفي النزاع اليمني، إلا أن ذلك لم يمنعِ الحوثيين من مواصلةِ هجماتِهم على الأراضي السعودية الأمرُ الذي قوبل بعاصفة انتقادات من قبل المجتمع الدولي.

قد يعجبك ايضا