السفارة الأمريكية: سنواصل فرض العقوبات على الحكومة السورية

في إطار الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة على الحكومة السورية، لدفعِها باتجاه حلٍّ سياسيٍّ للأزمة في البلاد والتخلي عن العنف، أعلنتِ الإدارة الأمريكية أنَّها ستواصلُ فرضَ العقوبات على دمشق، حتى تتَّخذَ الأخيرة خطواتٍ حقيقيَّةً بهذا الاتجاه.

السفارةُ الأمريكية في دمشقَ، أعلنت أن واشنطن ستواصل فرضَ العقوبات على الحكومة السورية، حتى تُنهِيَ الأخيرةُ حملةَ العنف التي تنفّذها على الشعب السوري، وتتّخذَ خطواتٍ باتجاه الحل السياسي للأزمة المندلعة في البلاد منذ نحو عقد من الزمن.

وقالت السفارة في تغريدة على تويتر، إنَّ فرضَ مزيدٍ من العقوبات، يأتي في إطار تطبيق قانون قيصر، الذي وقَّعتْه إدارةُ الرئيس دونالد ترامب العامَ الماضي، لمحاسبة الرئيس السوري بشار الأسد وحكومته على الفظائع التي ارتكبوها في سوريا، على حد تعبيرها.

وبِحَسَبِ السفارة، فإن الإدارة الأمريكية فرضتْ عقوباتٍ على أكثر من تسعين كياناً وشخصيةً من داعمي الرئيس السوري خلال عام، في إطار قانون قيصر، مشيرةً إلى أن واشنطن ستواصل فرضَ العقوبات على الشخصيات والكيانات التي تُقدِّمُ الدعمَ للحكومة السورية.

وبما يتعلق بالحل السياسي للأزمة في سوريا، اعتبرتِ السفارة أنَّ قراراتِ الأمم المتحدة بهذا الشأن وعلى رأسها القرار اثنان وعشرون أربعة وخمسون، تبقى هي الطريق الوحيد القابل للتطبيق، من أجل التوصل إلى حل يضمن مستقبلاً مستقراً لجميع السوريين.

يُذكَرُ، أن وزارة الخزانة الأمريكية، كانت قد فرضت في أيلول / سبتمبر الماضي، عقوباتٍ على ستة أفراد وثلاثة عشر كياناً مرتبطين بالحكومة السورية، بينها ما يُسمَّى الفيلق الخامس التابع لروسيا، إضافةً لشخصيات وكيانات ممولة للرئيس السوري .

قد يعجبك ايضا