السفارة الأمريكية تحذر النظام التركي من تجاهل الديون المترتبة عليه

على وقع الأزمة الكبيرة التي يعانيها الاقتصاد التركي، والتراجع الكبير لليرة أمام العملات الأجنبية، حذرت السفارة الأمريكية في تركيا، النظام التركي من مغبة عدم دفع الديون المترتبة عليه لشركات الرعاية الصحية الدولية المقدرة بمليارين وثلاثمئة مليون دولار.

السفير الأمريكي في أنقرة ديفيد ساترفيلد، أكد في كلمة أمام مؤتمر تجاري بُثَّ عبر الإنترنت، أن شركات بلاده ستدرس إمكانية التخلي عن السوق التركية، إذا فشلت سلطات النظام التركي في سداد مدفوعات الديون لشركات الأدوية الأمريكية بشكل كامل.

ساتر فيلد، أوضح أن رئيس النظام التركي رجب أردوغان وصهره وزير المالية بيرات البيراق، لم يفوا بالوعود التي قطعوها له قبل أكثر من عام، بسداد الديون الأمريكية المستحقة على تركيا، ما يعني تخلي سلطات النظام التركي عن الوفاء بالتزامتها.

وأشار ساترفيلد، إلى أن الشركات الأمريكية تفكر بشكل جدي في مغادرة السوق التركية أو التقليل من عرض بضائعها هناك، مشدداً على وجود ما وصفها بالعواقب الوخيمة، إذا تخلفت تركيا عن سداد الديون.

أما بخصوص فرض النظام التركي المزيد من الرقابة على وسائل التواصل الاجتماعي، فقد أكد السفير الأمريكي، نيّة الشركات الإعلامية الأمريكية مغادرة السوق التركية، احتجاجاً على تلك الخطوة، التي تعتبر تقييداً لحرية التعبير والحرية العامة.

قد يعجبك ايضا