السفارة الأمريكية تأسف لسقوط ضحايا باحتجاجات الناصرية في العراق

سفارةُ الولاياتِ المتحدةِ في العراقِ

في أول ردٍّ للولايات المتحدة على أحداث الناصرية، أعربت السفارة الأمريكية في بغداد عن أسفها لسقوط ضحايا في التظاهرات، التي شهدتها محافظة ذي قار جنوب البلاد.

السفارة أوضحت في بيان أن ما حدث في محافظة ذي قار عبارة عن أعمال عنف، أسفرت عن إزهاق أرواح عدد من المتظاهرين وإصابة مئات الأشخاص، معربة عن تمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل.

البيان أكد أن الخطوات التي اتخذها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لتهدئة التوترات وحل الوضع في الناصرية سلمياً كانت مشجعة، مشيراً إلى أن الضحايا وذويهم يستحقون الشفافية الوافية.

تظاهرات في بغداد دعماً لذي قار وأنباء عن إصابات
وفي سياق متصل أفادت مصادر محلية عراقية، أن المئات من المتظاهرين خرجوا في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد دعماً لذي قار.

المصادر أكدت أن القوات الأمنية تقدمت باتجاه ساحة كهرمانة؛ لمنع أي تجمع للمتظاهرين مستخدمة القنابل الصوتية والهراوات، ما أسفر عن إصابة عدد من المتظاهرين بحالات اختناق.

فيما أكد ناشطون ومتظاهرون عراقيون في الناصرية جنوب البلاد، أن شوارع المدينة تشهد هدوءاً نسبياً بعد أيام دامية من الصدامات بين المحتجين وقوات الأمن، أسفرت عن سقوط خمسة قتلى وأكثر من مئة وعشرين مصاباً.

قد يعجبك ايضا