السعودية والإمارات والكويت تتعهد بتقديم مساعدات بقيمة 2،5 مليار دولار للأردن

بدعوةٍ من العاهلِ السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز انعقدت في مكة المكرمة، يوم الاحد، قمةٌ رباعية استضافَ فيها بن سلمان العاهل الأردني الملك عبد الله وأمير الكويت الشيخ صباح الصباح والشيخ محمد بن راشد نائبُ رئيس الدولة في الإمارات
القمةُ جاءت لبحثِ دعمِ الأردن ومساعدتهِ على تخطي أزمتهِ الاقتصادية، حيثُ قدّمت السعودية والامارات والكويت مساعداتٍ بقيمة مليارين وخمسمئة مليونِ دولار للمملكة الأردنية بحسبِ بيانٍ مشترك للدول الثلاث، وذلك بعد احتجاجاتٍ شعبية واسعة ضدَّ مشروعِ قانونِ ضريبة الدخل في هذه البلاد التي تقومُ بتنفيذِ إجراءاتٍ تقشفية أوصى بها صندوقُ النقدِ الدولي ما أثرَ سلباً على الفقراء والطبقة المتوسطة.
البيانُ المشترك للدولِ الخليجية الثلاث والذي نشرتهُ وكالة الأنباء السعودية ذكرَ ان حزمةَ المساعداتِ تتضمنُ وديعةً في البنكِ المركزي الأردني وضماناتٍ للبنك الدولي لمصلحةِ المملكة، ودعماً سنوياً لميزانيةِ الحكومة الأردنية التي زادت معاناتها مع تدفقِ اللاجئين من جارتها سوريا مع بدايةِ أزمتها، وانقطاعِ امداداتِ الغاز المصري واغلاق حدودها مع سوريا والعراق بعدَ سيطرةِ تنظيمِ داعش الإرهابي عليه، إضافةً إلى فقرِ البلادِ بالمواردِ أصلاً.
الملكُ الأردني عبَّرَ عن شكرهِ وتقديرهِ للملك السعودي على مبادرته، ولدولتي الكويت والإمارات على تجاوبهما مع هذه الدعوة، لتقديم حزمة المساعدات التي قال أنها ستسهمُ في تجاوزِ الأردنِ لأزمتهِ الاقتصادية
وكانت زيادةُ الأسعار والضرائب ورفعُ الدعمِ عن مادة الخبز، أثارت غضبَ آلافِ الأردنيين الذين خرجوا إلى الشوارعِ وتظاهروا سلمياً، الأسبوع الماضي ضد سياساتِ الحكومة الاقتصادية، ما دفعَ الملك عبد الله إلى إقالةِ الحكومة وتعيينِ رئيس وزراءٍ جديد، والذي كانَ أولُ قرارٍ له التعهدَ بإلغاءِ ضريبةِ الدخل التي أدت إلى احتجاجاتٍ شعبية عارمة في العاصمة عمان ومدنٍ رئيسية أخرى

قد يعجبك ايضا