السعودية تعتزم شراء أسلحة أمريكية بقيمة 7مليارات دولار

كشفت مصادر إعلامية، أن السعودية تَعتزم شراء ذخائر دقيقة التوجيه من شركات السلاح الأمريكية، بقيمة تتجاوز السبعة مليارات دولار، في صفقة ربَّما يعترض عليها الكونغرس بسبب الحملة التي تقودها السعودية في اليمن.

وفي مستهلّ آخرِ زيارة للرئيسِ الأمريكي دونالد ترامب للسعودية، في مايو الماضي، تمَّ توقيع اتفاقٍ حول صفقة شراء أسلحة بقيمة 110 مليارات دولار، ووقع الاختيار على الشركتينِ الأمريكيتين  “رايثيون” و”بوينج”، اللتين امتنعتا عن التعليقِ على مبيعات الأسلحة لحين إخطار الكونغرس رسمياً بالصفقة.

وزارة الخارجية الأمريكية، أعلنت بدورها أنها لا تنفي حصول هذه الصفقة، وسيتم إخطار الكونغرس رسمياً بها، في إشارة منها إلى أن الحكومة الأمريكية ستضعُ في اعتبارها التوازن الإقليمي وحقوق الإنسان والتأثير على قاعدة الصناعة الدفاعية الأمريكية.

الجيش السعودي يعتمدُ على التسليحِ الأمريكي، وجاء على لسانِ السفير السعودي لدى واشنطن، أن المملكة اختارت دوماً الولايات المتحدة الأمريكية منبعاً رئيسياً لشراء الأسلحة.

لكن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلسِ الشيوخ، أعلن أنه سيعمل على وقف مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات وغيرهما من أعضاء مجلس التعاون الخليجي بسبب نزاعهم مع قطر الحليفة الأُخرى للولايات المتحدة بمنطقة الخليج.

قد يعجبك ايضا