السعودية.. وزارة الدفاع تعلن تدمير زورق مفخخ قبالة ينبع على البحر الأحمر

هجماتٌ متكررةٌ تستهدفُ الأراضيَ السعوديَّةَ خلال الأشهر الماضية، باستخدامِ الطائراتِ المسيَّرةِ في كثيرٍ من الأحيان، والزوارقِ المُفخخَّةِ في أحيان أخرى.

ومع تواصل هذه الهجمات، أعلنتْ وزارةُ الدفاع السعودية أنَّها اعترضتْ ودمَّرتْ زورقاً مفخخاً ومسيّراً عن بعد قبالةَ ميناء ينبع المطلِّ على البحر الأحمر.

الوزارةُ أشارت في بيانٍ أنها تحققُ لمعرفة المزيد من التفاصيل عن هذه المحاولة التي وصفتْها بالعدائيَّةِ وتحديدِ الجهة التي تقف وراءها، دون أن تذكرَ فيما إذا وقعتْ أضرارٌ نتيجةَ العملية التي نفذتْها البحريَّةُ السعودية لاعتراض وتدمير الزورق.

وكانت شركةُ “دراياد غلوبال” لأمن الملاحة قد أعلنت في وقتٍ سابقٍ تلقِّيَها تقاريرَ “غيرَ مؤكَّدةٍ” عن تعرُّضِ سفينة للهجوم قبالةَ ميناء ينبع السعودي. كما أشارتْ شركةٌ بريطانيَّةٌ لتقاريرَ عن الواقعة.

لكن عبد الله الدبيخي الرئيسُ التنفيذي للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، قال إنَّ أيًّا من سفن الشركة لم يتعرَّضْ لأيِّ هجوم.

وهُوجِمَتْ سفنٌ في مياه البحر الأحمر من قبل، ففي ديسمبر كانون الأول، قالتِ السعوديَّةُ إنَّ زورقاً ملغوماً أصابَ ناقلةً راسيةً في ميناء جدة، وذلك بعد حادثٍ وقع في ميناء سعودي آخرَ يُطِلُّ على البحر الأحمر عندما وقع انفجار ألحقَ أضراراً بناقلة.

من جانبه تحدث التحالف العربي في اليمن مراراً، عن محاولاتٍ لشنِّ هجماتٍ باستخدام زوارقَ ملغومةً، مؤكِّداً أن الحوثيين هم من يقفون وراء هذه الاستهدافات.

قد يعجبك ايضا