السجن 30 عاماً لقاتل الفيلة في الكونغو

قضت إحدى محاكم الكونغو بسجن صياد اشتهر بالصيد غير المشروع 30 عاماً، لمحاولته قتل حراس حدائق الفيلة بهدف سرقة الأنياب، وذلك في أول إدانة من قبل محكمة جنائية في ذلك البلد الذي يعج بتجار ومهربي الحيوانات البرية.

وذكرت وكالة “بلومبرج” أن الصياد، وهو مواطن كونغولي يلقب بجيفانو، يقود فريقاً ربما قتل ما يربو على 500 فيل في متنزه نوابالي نودكي الوطنية منذ عام 2008.

 يذكر أن جرائم البيئة كانت تنظر أمام المحاكم المدنية فيما مضى، وكانت أقصى عقوبة لها هي السجن لمدة خمس سنوات.

وجاء الحكم بعد أكثر من ثلاث سنوات من العمل الجاد، قامت به وحدة جرائم الحياة البرية في المتنزه الوطني في نوابالي نودكي وقسم مكافحة الصيد غير المشروع، وكذلك المحاولات المتكررة لاعتقال جيفانو، بحسب جمعية الحفاظ على الحياة البرية.

وكان جيفانو وفريقه قد اشتبكوا بالأسلحة مع حراس الحديقة عام 2018، بعد أن قتلوا 11 فيلاً، ثم هرب من السجن قبل 12 يوماً من موعد محاكمته، وحُكم عليه غيابياً بالسجن خمس سنوات. ثم ألقي القبض عليه مرة أخرى في العام التالي.

قد يعجبك ايضا